يرجى ترقية المستعرض لديك

للأسف، إن هذا المستعرض قديم ولا يمكن دعمه. يرجى ترقية المستعرض لديك للاستمتاع بالميزات المتقدّمة على هذا الموقع.

CLOSE LABEL

الفريق

يتشارك فريقنا في رؤية واحدة - وهي اعتلاء منصات التتويج في بطولة فورمولا E التي تنظمها شركة ABB بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات في كل أنحاء العالم.

توفير ميزة إضافية لسائقينا مع FANBOOST

تستخدم كل فرق فورمولا إي الشاسيه نفسه ووحدة البطارية نفسها لضمان المنافسة العادلة. ومع ذلك، فإن إحدى المزايا التي يستطيع السائقون الحصول عليها يوفرها FanBoost. سيحصل السائقون الخمسة الذين نالوا أعلى نسبة تصويت من FanBoost على دفعة طاقة قوية يمكنهم استخدامها خلال 5 ثوانٍ من النصف الثاني من السباق.

  • سام بيرد

    انضم سائق السباقات البريطاني سام بيرد إلى فريق Jaguar TCS Racing قبل الموسم السابع من بطولة العالم للفورمولا E التي تنظمها شركة ABB بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات. في بداية مسيرته المهنية في السباقات في عام 2002، انطلق بيرد ليحقق سجلاً ناجحاً من النتائج في فئات الرياضة الدنيا قبل الحصول على عدد من الأدوار الرئيسية في الفورمولا 1، بما في ذلك مهام الاختبارات في فريق وليامز والسائق الاحتياطي في فريق Mercedes AMG Petronas من عام 2011 إلى عام 2013.

    في السنوات الأخيرة، تذوق بيرد طعم النجاح في بطولة العالم للتحمل التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات مع فريق Ferrari وG-Drive Racing. يبلغ السائق 34 عامًا، وقد شارك في كل سباق فورمولا إي من تنظيم شركة ABB والاتحاد الدولي للسيارات منذ بدء السلسلة الثورية في العام 2014، وحقق أحد عشر فوزًا حتى الآن، وكان أحدث فوز له في الدرعية ومدينة نيويورك أثناء الموسم السابع. لقد أنهى البطولة بالمرتبة السادسة في بطولة السائقين، مع ثلاث مرتبات على منصة الفائزين، وهو لا يزال السائق الوحيد الذي فاز بسباق في كل موسم.

  • ميتش إيفانز

    بدأ ""ميتش"" المشاركة في سباقات الكارتينج بعمر 6 سنوات، وقد فاز في سباق جائزة نيوزيلندا الكبرى في عمر 16 سنة. وبمساعدة وتوجيه سائق فورمولا 1، مارك ويبر، فاز السائق الشاب في سباق GP3 لعام 2012. وعندما انتقل ""ميتش"" إلى سباق GP2 في عام 2013 بعمر 18 سنة فقط، ورغم أنه كان لا يزال مبتدئًا، أصبح ""ميتش"" أصغر سائق في تاريخ GP2 يقف على منصة التتويج بعد حصوله على المركز الثالث في سيبانغ في ماليزيا. وأعقب ذلك نجاح أكبر في عام 2015 عندما حصد ""ميتش"" المركز الثاني في سباق 24 ساعة في سيبانغ بماليزيا.

    ظهر ""ميتش"" للمرة الأولى في بطولة العالم لسباق الفورمولا إي التي تنظمها شركة ABB والاتحاد الدولي للسيارات مع فريق Jaguar TCS Racing في العام 2016 عندما عاد الفريق البريطاني إلى عالم السباق. في الموسم الثاني له مع الفريق، حصد ""ميتش""، المعروف على نطاق واسع بأنه أحد أسرع السائقين في الشبكة، المركز الأول عدة مرات لفريق Jaguar TCS Racing، بما في ذلك الفوز بالمركز الأول والفوز بمراكز في المقدمة واعتلاء منصة التتويج.

    في العام 2019، أثمرت جهوده القوية عن أول فوز له في سباق الفورمولا إي في روما الذي نظمته شركة ABB والاتحاد الدولي للسيارات. وتبع ذلك اعتلاؤه منصات التتويج مرتين في برن ونيويورك؛ ليحل ضمن المراكز الخمسة الأولى في ترتيب السائقين.

    خلال موسم 19/20، حقق ميتش نصراً ساحقاً في مكسيكو سيتي، كما فاز بمراكز في المقدمة واعتلى منصة التتويج في سانتياغو، تشيلي. لقد أنهى البطولة بالمركز السابع ضمن ترتيبات الفريق. انضمّ السائق سام بيرد إلى ميتش في الموسم السابع، ليشكّلا أقوى سائقَين متحالفَين في الشبكة.

    شهد الموسم السابع الشيّق انتهاء ميتش بالمرتبة الرابعة في بطولة السائقين، وهي أفضل مرتبة له حتى الآن. لقد اعتلى المنصة في الدرعية وروما وموناكو ولندن وبرلين، كما أحرز أسرع لفة في روما ومدينة نيويورك ولندن.

مجموعة الأشخاص الداعمون للفريق

قد يكون هناك سائقان فقط خلف المقود في يوم السباق، إلا أن هناك جيشًا من المهندسين والميكانيكيين والمحللين، يعملون سوياً وراء الكواليس وعلى مدار الساعة لضمان الوصول إلى الأداء الأمثل.