Skip primary navigation
skip.tertiary.navigation
  1. الاعتمادية التي تقدمها جاكوار

    تبذل جاكوار جهوداً استثنائية لتوفير السيارات الأكثر أماناً واعتمادية وموثوقية من فئة سيارات الصالون والسيارات الرياضية والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات التي تتميّز بالفخامة والأداء العالي على مستوى العالم.

    • تبدأ القصة بأول رسم يتم تخطيطه بقلم مصمم فذّ وبحسابات يجريها مهندس متخصص بدقة متناهية، وتستمر عبر آلاف الكيلومترات من الاختبارات الافتراضية والمخبرية والحقيقية، وصولاً إلى مرحلة تصنيع سياراتنا وتجميعها وتسليمها؛ وتشكّل الجودة والاعتمادية عاملين راسخين في كل ما ننجزه.

      وهذا بالضبط ما يجعلنا نستثمر 13 مليون جنيه إسترليني كل عام في مجال البرمجيات والأجهزة من أجل تطوير الهندسة بمساعدة الحاسب (CAE). يتيح هذا تصميم المكونات بشكل أسرع وأكثر دقة، واختبارها وتحسينها لملايين الكيلومترات الافتراضية قبل تصنيع أي مكون منها بصورة مادية، وهي عملية تساعدنا على توفير ما يزيد عن 1.2 مليون كيلومتر من القيادة و290 طناً من ثاني أكسيد الكربون أثناء تطوير أحد الطرازات.

      "تشكّل الهندسة الحديثة الركيزة الأساسية في تصميم جاكوار لاند روڤر. وهي تُعتبر عاملاً أساسياً في تزويد العملاء بالسيارات التي لطالما رغبوا في اقتنائها، وفي منحهم تجارب يسعدون بها مدى الحياة".

      نيك روجرز المدير التنفيذي لقسم هندسة المنتجات

      لهذا السبب يخضع كل تصميم جديد لصندوق التروس إلى اختبار صارم وثابت يستمر لمدة 12 أسبوعاً في مختبراتنا العالية التقنية، ما يحاكي دورة حياة مدتها 10 أعوام على مسافة 240000 كيلومتر من القيادة في وقت قصير. ولهذا السبب ننقل السيارات إلى غابات الصقيع في شمال السويد حيث تصل درجة الحرارة إلى -40 درجة مئوية، وإلى صحارى أريزونا ودبي حيث تصل درجة الحرارة إلى +50 درجة مئوية، كما إلى مضمار اختبار السرعات العالية في مدينة ناردو في إيطاليا، وذلك قبل قيادتها لمسافة 8000 كيلومتر حول حلبة نوربورغرينغ نوردشليف القاسية في ألمانيا؛ كل ذلك للتحقق من عمل التقنيات بمستوى الجودة نفسه في العالم الحقيقي، ومنح السيارات الموافقة النهائية الدامغة.

      في المرحلة الأخيرة من تصنيع سيارة جاكوار، يتم صقل عمود المرفق لمحرك Ingenium ليصل إلى درجة تفاوت تبلغ 0.003 ملم، أي 6 في المائة من سماكة شعرة الإنسان، وذلك لتوفير مستوى مذهل من الكفاءة يصل إلى 3.8 لترات/100 كم (75 ميلاً/جالون) وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 99 جراماً/كم. ولهذا السبب يتم تنفيذ عمليات التحقق من الجودة في 168 نقطة باستخدام أحدث أجهزة الليزر والكاميرات في كل شاسيه، مع التحقق من فجوات الألواح بدقة تصل إلى +/-0.5 ملم، وذلك قبل تنفيذ اختبار الرياح الموسمية النهائي، حيث يتم غمر السيارة بما يصل إلى 6000 لتر من المياه.

      اختبار الطراز F-PACE من جاكوار في الطقس البارد في أرجيبلوغ في السويد

      تحدث نيك روجرز، المدير التنفيذي لقسم هندسة المنتجات، قائلاً "تشكّل الهندسة الحديثة الركيزة الأساسية في تصميم جاكوار لاند روڤر. وهي تُعتبر عاملاً أساسياً في تزويد العملاء بالسيارات التي لطالما رغبوا في اقتنائها، وفي منحهم تجارب يسعدون بها مدى الحياة. تُعدّ جاكوار لاند روڤر المستثمر الأكبر في مجال البحث والتطوير والهندسة داخل المملكة المتحدة، وذلك بإنفاقها 3.1 مليارات جنيه إسترليني بين عامي 2014/2015 (العام المالي)، كما قامت مؤخراً بتوسيع نطاق قدراتها الهندسية، مما يتيح طرح سيارات أكثر إثارة في الأسواق بشكل أسرع وبمستوى أعلى من الكفاءة، مع تحسين مستوى المتانة والاعتمادية".

      تجمع جاكوار لاند روڤر معرفة الخبراء من الصناعات المتطورة، مثل صناعة الفضاء ومجال سباقات Formula 1™‎، من أجل إحداث تغييرات جذرية في طريقة تطوير السيارات وتوفير مستوى من الأداء والقدرة لا يمكن الوصول إليه باستخدام إجراءات التصنيع التقليدية.